•  

    “Asaad Allaho Masaakoum” (Arabic: اسعد الله مساءكم - classical phrase for Good Evening on television) showcases the greatest 100 moments and milestones of Lebanese golden age television. The book covers three decades of entertainment and history making events as they happened on Lebanese television between 1959 and 1990. Those events not only made Lebanese pop culture, but also shaped Lebanon and pushed its cultural and social boundaries. (Publisher: Hachette Antoine).

     

    The aim of the book is to demonstrate Lebanese television, and its influence over Arab and Middle Eastern societies. By doing so, the book revives the nation’s collective memory and values: the very memory that has inspired generations of audiences and contributed in creating the Lebanese dream. The book also aims to bridge the gap between different generations of viewers and media professionals for a better understanding of Lebanese media and society today.

     

     

    Available now in all bookstores across Lebanon.

    "Asaad Allaho Massakoum"

    A book by Zaven Kouyoumdjian

  • Zaven

    is a well known Lebanese television personality, talk show host and producer, media researcher and consultant. He is credited for creating a new genre in pan Arab talk TV. 

    Books

    "Lebanon Shot Twice" - best seller on Lebanese civil CIVIL war.

    Witness On Society - WITH psychologist DOLY Habbal.

    lEBANON ON SCREEN - TAKING LEBANESE tv to the world.

  • In the Press

     

    Zaven’s TV book – as called for short – was received with positive feedback by both critics and readers. All press reviews were encouraging, and described the book as a must read and Lebanese classic to be. Talal Salman – Assafir publisher – wrote: “It’s a book about politics from cover to cover for those who know reading”. Novalist Joumana Hadad wrote in Annahar paper: “I am not shy to admit that I couldn’t refrain myself from crying”. Yousef Bazi considered in AlMustaqbal: “The book revieals that essence that made Lebanon, and the single moments that tell the whole tale”. Roger Auti wrote in Almodon news site: “This book is not only about archiving and documenting... It’s all about creating and rebranding”. 

     

     للاحتفاظ به لمعالجة نوبات الاكتئاب

    صحيفة الحياة - عبده وازن 

     رائد لم تبق منه إلا ذاكرة جميلة و مجروحة

    صناعة زمن الهواء.. وتصويره

    Huffingtonpost

     

    History Making Moments

     

    مجلة سيدتي - عفت شهاب الدين

    يؤرخ 100 لحظة ويوثقها في كتاب

     مؤرخًا مئة لحظة صنعت التلفزيون بلبنان

     لحظات صنعت لبنان المتلفز

    .عمل متقن يتميز بالدقة ويبتعد عن الأحكام

    .زافين الذي عرف ما صنعه التلفزيون بنا

    .رحلة زافين في زمن التلفزيون الحلو

    بين تأريخ وحنين مئة لحظة صنعت ذاكرتنا

    زافين يؤرخ ذاكرة التلفزيون اللّبناني

    Top 100 Lebanese TV Moments

    Best-seller bien entendu!

    ذاكرة التلفزيون جزء من هويتي

     ...مئة لحظة حنين إلى التلفزيون اللبناني

    تاريخ التلفزيون أم أنه تاريخ لبنان؟

    أسعد الله مساءكم يا أهل الزمن الجميل

    Zaven, conteur d’histoires....

    نوستالجيا التلفزيون اللبناني

    نحتاج لذاكرة جماعية

  • اسعد الله مساءكم

     

    يجمع كتاب «أسعد الله مساءكم - مئة لحظة صنعت التلفزيون في لبنان» لزافين قيومجيان (دار هاشيت - أنطوان) أهم وأفضل وأشهر لحظات التلفزيون اللبناني في ثلاثة عقود... من لحظة التأسيس في العام 1959، إلى تجارب البدايات في الستينيات، والزمن الجميل في السبعينيات، فالحرب في الثمانينيات... وصولا إلى العام 1989 وولادة الجمهورية الثانية. ليست هذه اللحظات التلفزيونية مجرد لقطات مبعثرة من أرشيف مغبَر... وإنما هي محطات صنعت الثقافة الشعبية لأسطورة وطنٍ وذاكرة شعبٍ بنى حلما سماه لبنان، وعاد وحطمه في علبةٍ صغيرةٍ احتلت غرفة الجلوس في كل بيت

    تختزل لحظات هذا الكتاب أحلام ثلاثة أجيالٍ من اللبنانيين وخيباتهم. يرويها كما أظهرتها الشاشة الصغيرة. بعضها مضحك، بعضها مبكٍ، بعضها حاضرٌ فينا، وبعضها ضاع وغاب... أو هكذا اعتقدنا. لا شيء يضيع في صندوق الذاكرة... ننسى وحسب لنفاجأ في لحظة واحدة كم أننا نتذكر. عبَق هذا الكتاب يستهدف من عاش تلك الأزمنة، التي تبدو اليوم كما لو أنها تاريخ ما قبل التاريخ. ويستهدف كذلك من لديهم الفضول أن يعرفوا لماذا نحن اليوم على ما نحن عليه، في الشاشة... وخلفها

    زافين لم يكتفِ بدور المتلقي أمام الشاشة، ولا بدور اللاعب خلفها بل بحث عن دلالاتِ ما ظهر عليها، وفاء لمن سبقه من صناع التلفزيون حرصا على أن يكون لهذا الجهاز المنزلي الأكثر شعبية ذاكرة وجذور. هو كتاب يصون ذاكرة جيلٍ، ويقدم لجيل آخر مرجِعا

    يستشف منه المستقبل... كتاب لكل منا فيه صفحة

     

     الكتاب متوفر حاليا في جميع المكتبات اللبنانية وعبر موقعي امازون وانطوان اون لاين

     

  • Connect with Zaven

     

    Connect with Zaven for any inquiry about the book, future projects or press interviews.

     

  • Contact Form